DMCA.com Protection Status
تساقط الشعر

6 أمور عليك تجنّبها لعدم فشل عملية زراعة الشعر

من المفترض أن الشخص الذي يقرر خوض عملية زراعة الشعر أن يكون مهيَّأ نفسيًا للامتثال لأوامر الطبيب وكل ارشاداته حتى يصل إلى النتيجة المرجوّة التي يبحث عنها هذا الشخص، وهي تعويض الشعر المفقود والرغبة في تجميل الشكل واستعادة الثقة بالنفس والتخلص من الانتقادات الموجهة من الآخرين وغيرها من أسباب تضطر الفرد إلى اللجوء لمثل هذه العمليات.

ولكن وفقًا لتوصيات كبار مستشاري عمليات زراعة الشعر في تركيا وتحديدًا في مشفى فيرا كلينيك (veraclinic.net)، فإن المريض الذي يفكّر في زراعة الشعر في تركيا أو في غيرها قبل اتخاذ القرار لا بدّ وأن يكون مدرك لبعض الحقائق الهامة بشأن هذه العملية وأهمها:

  1. أن الشعر المزروع سوف يتساقط بعد أول شهر من عملية الزراعة.
  2. لا بدّ من اتباع عدد من الإرشادات الخاصة بعد العملية مباشرةً مثل تجنب ممارسة التمرينات العنيفة والابتعاد عن التدخين والكحوليات، تجنب التعرض لأشعة الشمس بشكل مباشر، الحرص على تناول الأدوية في مواعيدها المناسبة.
  3. تجنب ملامسة الشعر المزروع بعد العملية.
  4. الابتعاد عن ارتداء القبعات أو أقنعة الشعر حتى لا تصيب الفروة ببعض السلبيات التي في غنى عنها.
  5. النتيجة المثالية سوف تظهر بعد العام الأول للعملية فلا تستعجل الأمور.
  6. البحث الجيد عن مركز تجميل متميز وطبيب له خبرة فائقة في هذا المجال، وأن يكون كلاهما حاصل على التراخيص اللازمة لإجراء هذه العمليات.

متى تفشل عملية زراعة الشعر؟

عملية زراعة الشعر مثلها مثل أي عملية يمكن أن يُقال عليها أنها فاشلة إذا لم تعطي النتائج المرجوّة أو كانت نتائجها غير مثالية أو أقل من الحدود الموضوعة، وكلها أمور يمكن معالجتها ببعض الإجراءات البسيطة والتي يرشدك إليها الطبيب.

ولكن الأمر الخطير هو إصابة المريض بعدوى أو مضاعفات أو تشوهات في الأماكن المانحة أو المزروعة وهو ما لا يصلح معه أي علاجات أو إجراءات وهنا يمكن الحكم على العملية بإنها عملية فاشلة.

نسبة فشل عمليات زراعة الشعر على مستوى العالم لم تتعدى الـ 10% حسب إحصائيات الجمعية الدولية للتجميل على مستوى العام وهي نسبة ليست بقليلة ويجب توخي الحذر من زيادتها.

أسباب فشل عملية زراعة الشعر

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى فشل عملية زراعة الشعر وإن كان الطب والتطور يحاول بقدر الإمكان تلافي هذه النسبة وتحويلها إلى أقل ما يمكن، ومن أهم الأسباب التي تؤدي إلى فشل عملية زراعة الشعر ما يلي:

  1. الدور الأول والرئيسي لنجاح عملية زراعة الشعر هو الطبيب فكل ما يدور ويجري في العملية يكون تحت إشراف الطبيب وبناء على مهاراته وخبرته وقدرته على اتخاذ القرارات اللازمة، كما أن التقنيات الحديثة تحتاج إلى خبرة وممارسة.
  2. النظافة والتعقيم من أهم الطرق التي تساعد على نجاح عملية زراعة الشعر أو فشلها، فقد يؤدي الإهمال في النظافة والتعقيم إلى إصابة المريض بعدوى أو التهابات وغيرها مما يؤدي إلى الحكم على العملية بأنها فاشلة.
  3. عدم اتباع إرشادات الطبيب بعد العملية وعدم الاعتناء بالفروة بعد العملية، فقد تظهر بعض الخدوش أو الالتهابات نتيجة لمس الجذور المزروعة بشكل عنيف أو التعرض للاصطدام.
  4. قد تكون من الأفراد غير المؤهلين للقيام بهذه العملية وهذه النقطة يمكن أن يكتشفها الطبيب من خلال المتابعة الدورية لك ومعرفة تاريخ العائلة المرضي ووجود أمراض وراثية أو أمراض خطيرة وغيرها.
  5. إجراء هذه العملية في مركز غير معتمد ولا يملك التراخيص اللازمة لإجراء مثل هذه العمليات.
  6. استعجال نتائج عملية زرع الشعر فلا بدّ وأن يعرف المريض أن النتائج الأولية لن تظهر إلا بعد مرور ستة أشهر على العملية على الأقل.

عملية زراعة الشعر من العمليات التجميلية التي قد تتعرض إلى الفشل إذا لم تحسن اختيار الطبيب أو المركز وجزء كبير من النتائج تتعلق بالمريض نفسه وبمدى دقته واتباعه لكل ما يقوله الطبيب. ولكن نسبة الفشل تكون قليلة في حالة توخي الحذر والاختيار الجيد والقيام بجميع الإجراءات بمنتهى الدقة، لذا عزيزي القارئ إن كان الشعر من عناصر الجمال الهامة فاتباع تعليمات الطبيب من عناصر نجاح عملية زراعة الشعر.

مقالات ذات صلة

error: Content is protected !!
إغلاق